القرآن الكريم للجميع » تفسير ابن كثر » سورة النمل

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ ۖ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) (النمل) mp3
" وَأَنْ أَتْلُو الْقُرْآن " أَيْ عَلَى النَّاس أُبَلِّغهُمْ إِيَّاهُ كَقَوْلِهِ تَعَالَى " ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْك مِنْ الْآيَات وَالذِّكْر الْحَكِيم" وَكَقَوْلِهِ تَعَالَى " نَتْلُو عَلَيْك مِنْ نَبَأ مُوسَى وَفِرْعَوْن بِالْحَقِّ " الْآيَة أَيْ أَنَا مُبَلِّغ وَمُنْذِر " فَمَنْ اِهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنْ الْمُنْذِرِينَ " أَيْ لِي أُسْوَة بِالرُّسُلِ الَّذِينَ أَنْذَرُوا قَوْمهمْ وَقَامُوا بِمَا عَلَيْهِمْ مِنْ أَدَاء الرِّسَالَة إِلَيْهِمْ وَخُلِّصُوا مِنْ عُهْدَتهمْ وَحِسَاب أُمَمهمْ عَلَى اللَّه تَعَالَى كَقَوْلِهِ تَعَالَى " فَإِنَّمَا عَلَيْك الْبَلَاغ وَعَلَيْنَا الْحِسَاب" وَقَالَ " إِنَّمَا أَنْتَ نَذِير وَاَللَّه عَلَى كُلّ شَيْء وَكِيل" .